المخيم التوعوي المدني في ساحة الاعتصام بالمكلا يحتضن دورة للصحفيين والإعلاميين في الفنون الصحفية | عبدالرحمن الجفري: أن عاد هادي رئيساً فسندمعه لرئاسة الجنوب وأن عاد هارباً فلن ينفع قضينا | صدور قرا ر جمهوري بإجراء تعديل وزاري في حكومة الشراكة الوطنية | اللجنة الأمنية : مصرع 7 من عناصر القاعدة في عملية نوعية لتحرير 8 رهائن في حجر الصيعرقرب صحراء العبر | تدشين فعاليات حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضمن برنامج النوع الأجتماعي بوادي حضرموت | وفاة الشخصية الأجتماعية المعروفة الشيخ سالم عبدالله باجنيد عن عُمر ناهز 94عاماً في المكلا | نهب 5 مليون ريال رواتب موظفي مصنع الغويزي وسط مدينة المكلا ظهر اليوم | المبعوث الأممي جمال بن يصل إلى حضرموت ويلتقي برئاسة حلف قبائل حضرموت في وادي نحب | أول وزير يكشف عن إقرارة بالذمة المالية لوسائل الاعلام أمام هيئة مكافحة الفساد | وثائق تكشف عن صرف سبع قطع أراضي لنافذين في مساحات عامة في مخطط خلف بالمكلا |
اعلام
مقال السطر

بيان أبناء حضرموت : أنقذوا المكلا وحضرموت من كارثة بيئية مازالت خارج السيطرة
19/07/2013 13:40:31

المكلا/ سالم الحضرمي

نفذت ظهر اليوم  وقفة احتجاجية في مدينة المكلا بعد صلاة  الجمعة  الموافق العاشر من رمضان الجاري، في موقع الباخرة (شامبيون 1) الجانحة بشاطئ المكلا.
إذ توافدت جموع المتظاهرين بعد أداء صلاة الجمعة استجابة للدعوة التي أطلقتها منظمات حقوقية ومدنية وشخصيات ناشطة وأكاديمية واجتماعية عقدت اجتماعاً عاجلاً مساء أمس تدارست فيه سبل مواجهة كارثة تسرب المازوت إلى شواطئ وسواحل المكلا.
 وعبر المتظاهرون وهم من أطياف مختلفة من المجتمع الحضرمي عن احتجاجهم على التعاطي السلبي والمتراخي مع الكارثة، من قبل السلطات، وما تمارسه من تعتيم إعلامي رسمي عليها.
 وقرأ د. سعيد الجريري بياناً صادراً عن المحتجين المشاركين الوقفة أمهلوا فيه السلطات مدة 48 ساعة لاتخاذ الإجراءات العملية العاجلة على الأرض، بالاعتماد على خبرات علمية دولية لاحتواء الكارثة وآثارها وأضرارها البيئية، وحملوا في البيان السلطات المحلية والمركزية المسؤولية الكاملة عما حدث ويحدث وما سيحدث، كما طالبوا بمحاسبة المتسببين في هذه الكارثة.
وجاء في البيان:
لقد حلت بشواطئ مدينة المكلا خاصة وسواحل حضرموت عامة كارثة بيئية ناجمة عن جنوح الباخرة (شامبيون 1) المحملة بأطنان من المازوت الذي بدأ يتسرب ملوثاً البيئة البحرية والشواطئ، في ظل تراخٍ وتهاون ملحوظ من قبل السلطات المحلية والمركزية، وتعامل بأدوات بدائية مع تداعيات الجنوح والتسرب.
إن ملابسات واقعة الجنوح والتسرب تضع علامات استفهام تؤكد أن هناك جرماً متعمداً بحق حضرموت بيئةً وأرضاً وإنساناً، وهو ما تعاني منه مدينة المكلا من دون أن يلمس مواطنوها دليلاً على الحد الأدنى من الاهتمام باحتواء هذه الواقعة وتداعياتها ومخاطرها الحقيقية.
إننا من هذا المكان على مقربة من موقع الكارثة، نعلن نداء استغاثة للعالم ومنظماته البيئية والحقوقية والإنسانية أن أنقذوا المكلا وحضرموت من كارثة بيئية مازالت خارج السيطرة، ونحمّل في الوقت نفسه السلطة المحلية والمركزية المسؤولية الكاملة عما حدث وما يحدث وما سيحدث من آثار كارثية شاملة، وندعو أبناء حضرموت في الداخل والمهجر إلى التكاتف بروح تضامنية من أجل حاضرهم ومستقبل أجيالهم، وأن يعبروا عن احتجاجهم بالطرق السلمية والحضارية انطلاقاً من قيمهم النبيلة، ونؤكد معاً وبصوت عالٍ ما يأتي:
1- أن وقفتنا الاحتجاجية هذه إنذار علني للسلطات لتتحمل ما تبقى من مسؤوليتها القانونية والأخلاقية، وتؤدي دورها بالشكل الأمثل.
2- أن تستعين السلطات القائمة على وجه السرعة بالشركات العاملة في حقول حضرموت النفطية للمساهمة في احتواء آثار التسرب النفطي.
3- أن نرى إجراءات عملية على الأرض بالاستعانة بخبراء دوليين اختصاصيين أكفاء في مجال التلوث النفطي.
4- أن تتم الاستعانة بشركة بيئية دولية لتقييم الأضرار والآثار البيئية على أسس علمية.
5- نمهل السلطات مدة 48 ساعة لأداء واجبها، وفق البندين (2 و3)، وفي حال عدم الاستجابة العملية، فإننا سننفذ وقفة احتجاجية ثانية مختلفة نوعاً تمس المصالح النفطية الحيوية في الساحل والوادي.
الجدير بالذكر أن الاجتماع الذي عقد مساء أمس بالمكلا شكل لجنة طوارئ لمواجهة ومتابعة تداعيات الكارثة، واتخذ جملة من الإجراءات على مستويين قانوني وبيئي - صحي من قبل فريق من الاختصاصيين في القانون وعلوم البيئة والصحة والإعلام.

المكلا اليوم



المزيد من : الاخبار المحلية

إضافة تعليق

الاسم :*
Emali : 

عنوان التعليق :

نص الرسالة
 
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
أي تعليق يحتوي على تجريح سيتم تجاهله

 

مقالات