نائب رئيس الجمهورية يلتقي بالقيادات بوكيل الوادي والصحراء وقائد المنطقة الأولى بوادي حضرموت | محافظ المهرة يفتتح ميزان ميناء شحن البري | صالح يقول انه سيغادر اليمن بدعوة من معهد روسي لمناقشة قضايا الإرهاب | محافظ حضرموت يصدر بتعيين قائداً لمحور الربوه والقصر في مدينة المكلا |
اعلام
مقال السطر

بحضور محافظ حضرموت ورشة عمل بالمكلا لاستعراض دراسة وأعداد مصفوفة حول أوضاع الأسرة
06/04/2017 21:21:11

المكلا / حضرموت برس/ صلاح مبارك

نظمت اللجنة الوطنية للمرأة في حضرموت بالشراكة مع مركز المرأة للدراسات والبحوث بجامعة حضرموت اليوم بمدينة المكلا ورشة عمل لاستعراض دراسة وأعداد مصفوفة حول أوضاع الأسرة في حضرموت (المشكلات والاحتياجات والتدخلات) التي مولتها مؤسسة العون للتنمية وتهدف إلى تحديد احتياجات الأسرة ومؤشراتها والتعرف على التحديات والصعوبات التي تواجها والعوامل المسببة لها و رصد أهم المشكلات الاجتماعية المرتبطة بها للوصول إلى تدخلات مناسبة لمعالجتها بالإضافة إلى إبراز القيم والجوانب الإيجابية للأسرة والمجتمع في حضرموت وتعزيزها للخروج بمصفوفة من البرامج والمشاريع التي تسهم في تحسين أوضاع الأسرة معيشة وصحة وتعليم واعتمادها مستقبلاً ضمن خطط التنمية المحلية وكذا تبنها من قبل المؤسسات الداعمة في القطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات الدولية.
وفي جلسة افتتاح الورشة نقل محافظ حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك تحيات فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء د. أحمد عبيد بن دغر  وتقديرهما لما تحقق في حضرموت من استقرار أمني وخدمي ..لافتًا إلى أنه حرص على افتتاح هذه الورشة لأهمية ما تتناوله من دراسة تهتم بالأسرة وشؤونها وأوضاعها في حضرموت .
وأكد محافظ حضرموت على ضرورة ملامسة الواقع فيما يتعلق باحتياجات الأسرة وتشخيص مختلف قضاياها ومعالجة مشكلاتها وإيجاد الحلول الناجعة لها  مشيدًا بالتعاون والتنسيق المشترك بين فرع اللجنة الوطنية للمرأة ومؤسسة العون للتنمية ومركز المرأة بجامعة حضرموت في تنفيذ مثل هذه  الدراسات التي تقارب بين واقع ظروف الأسرة وتلامس كل القضايا والمشكلات التي تواجهها وتحديد الاحتياجات والأولويات التي يمكن استيعابها وفهما وتلبيتها. داعيًا إلى تعزيز  هذا التنسيق بمزيد من المبادرات الايجابية التي تخدم قضايا المجتمع والمرأة بوجه خاص  وتخلق فرص تحقق النهوض التنموي والاجتماعي وتبحث بشكل علمي على المشكلات التي تواجه الأسرة من جذورها لمعالجتها .
وكانت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة في حضرموت "فائزة بامطرف" قد رحبت بالحضور مشيرة إلى أن هذه دراسة ومصفوفة مشكلات واحتياجات الأسرة تعد أولى من نوعها تنفذ في حضرموت ، واعتمدت على جوانب علمية واستبيانات ونزولات ميدانية إلى المناطق والمديريات لملامسة واقع الأسرة والمرأة بوجه خاص
ونوهت "بامطرف" إلى ضرورة الحفاظ على الخصوصية التي تمتاز بها الأسرة في حضرموت  ومساعدتها على أداء أدوارها واسهاماتها كاملة في ظل المتغيرات والظروف الراهنة  مؤكدة بأن الدارسة والمصفوفة التي يتم استعراض اليوم شملت على مسوحات ونزولات ميدانية إلى 15 مديرية في حضرموت ساحلا وواديا وحضر وريف وصحراء بإشراف فريق استشاري متخصص ومشاركة كوكبة من الباحثين.
من جانبه أشاد المدير التنفيذي لمؤسسة العون للتنمية "عبداللاه بن عثمان" بتنفيذ هذه الدراسة بوصفها تعد بادرة طيبة وانجاز لكل الجهات العاملة فيها موضحًا بأن إنجاز هذه المصفوفة حول أوضاع الأسرة في حضرموت وتحديد مشكلاتها واحتياجاتها يأتي في اطار اهتمامات مؤسسة العون لدعم المجتمع.
وشكر "بن عثمان" اللجنة الوطنية لمرأة مركز المرأة  بجامعة حضرموت ولكل من أسهم في تنفيذ الدراسة التي تسهم في ايجاد معالجات لقضايا الأسرة المختلفة وتحديد الاحتياجات والتدخلات من المشاريع  مؤكدًا بأن مؤسسة العون مولت أيضًا دراسات مماثلة في كل من ساحل ووادي حضرموت أبرزها دراسة حول واقع قطاع التعليم واحتياجاته بالتعاون مع مؤسسة طيبة.
بدورها أعربت رئيسة مركز المرأة بحامعة حضرموت الدكتورة أحلام صالح بن بريك عن التقدير البالغ للجهود المبذولة لانجاز هذه الدراسة القيمة بخلاصاتها وتناولاتها لقضايا الأسرة في حضرموت وتحديد احتياجاتها.  مشددة على ضرورة إيلاء المزيد من الاهتمام بإنشاء قاعدة بيانات سواء للمرأة أو الأسرة بحضرموت في مجالات تعليمية وصحية واقتصادية واجتماعية حتى  تسهل ايجاد المعالجات للمشكلات والتدخلات اللازمة .
ورحبت "بن بريك" بتعاون مركز المرأة بجامعة حضرموت مع اللجنة الوطنية الوطنية للمرأة ومؤسسة العون للتنمية في تنفيذ دراسات تعتمد على الاساليب العلمية التي تساعد على تشخيص قضايا المجتمع ومعالجتها بالإضافة إلى الارتقاء بمكانة المرأة ودور الأسرة في المجتمع  وضمان  المشاركة وزيادة الفرص التنموية.
وتخلل الورشة التي حضرها  مسؤولون في المكاتب التنفيذية ومستشارو محافظ حضرموت واختصاصيون واكاديميون ومهتمون بقضايا المرأة والأسرة عرض توثيقي لنتائج الأعمال الميدانية  لفرق العمل منذ الايام التحضيرية للدراسة ومن ثم أبرز الفكرة والأهداف والمديريات التي شملتها الدراسة والأسر المستهدفة ومناقشة مسودة الاستبيان بالإضافة إلى عقد دورة تدريبية لباحثين بالمكلا وسيئون وأعداد الجانب النظري للدراسة إلى جانب النزول الميداني للفرق الميدانية لمناطق الساحل والوادي والصحراء بالإضافة إلى معلومات أخرى مرتبطة بأعمال الورشة .
إلى ذلك منحت فرع اللجنة الوطنية المرأة محافظ حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك درع تذكاري ومسودة الدراسة والمصفوفة التي تم أعدادها بالإضافة إلى تكريم كل المساهمين والمشاركين في إنجاح الدراسة وأعداد مصفوفة مشكلات واحتياجات الأسرة  وفي مقدمتهم "مؤسسة العون للتنمية" و"مركز المرأة بجامعة حضرموت".
منطقة المرفقات



المزيد من : الاخبار المحلية