عميد كلية المحتمع سيئون يبحث تدخلات مجلس تنسيق منظمات المجتمع المدني الداعمة للتعليم بوادي حضرموت | محافظ حضرموت يدشن مشروع نظام المعلومات التنموية لحضرموت | اغتيال ضابط في مدينة الحوطه بمديرية شبام في وادي حضرموت | الجيش اليمني يسيطر على مواقع جبلية جديدة شرق صنعاء‎ |
اعلام
مقال السطر

عدن لن تكون نسخة طبق الأصل لكيانات عائلية ؟؟
14/11/2017 16:40:29

عوض كشميم

من يعتقد أن عدن ساتستقرواهم  طالما الصراع مستمر بين طرف إقليمية ما في التحالف  عبر ادواتها  في الداخل ارادوا ان تكون عدن والجنوب عامة  ساحة لصراعهم
اقولها بملىء الفم  لان طرفي الصراع يوظفان ادواتهم  في الداخل الجنوبي ومحيطه  لمزيد من الصراع ..
دون اكتراث  بمترتبات وتبعات  أشد خطورة  على السلم الأهلي والاجتماعي والاستقرار بشكل عام   ؛ وللاسف الشديد  هناك من يقدم نفسه للقيام بادوار  دون مراعاة لطبيعة وخصوصية  وخلفيات  الواقع  المجتمعي  وتاريخه الثقافي والمدني والسياسي  وتداخلاته الاجتماعية وتعقيداته ...
إن توفر شروط الاستقرارتتطلب  مزيدا  من العمل السياسي  بتياراته وتنوعاته  الذي يشهد انكماشا وتراجعتا مخفيا ؟؟
اذن كيف  يمكن  تسوية  الأرضية  للوصول لهدف  المشروع  السياسي  الذي يتطلب  عمق وبعد سياسي  ؟
 لن تقوم دولة  عادلة  كما تبشرالناس بها إلا بتوفر شروط  الاستقرار  ...

سيناريو الصراع  بداية  ملامحه  تميط اللثام  عن  مؤشرات  مقلقة للغاية  للمستقبل لا يبشر بتطور في منضومة المؤسسات وعلى صعيد مناحي الحياةالعامة في المدنية والشواهد تؤكد اليوم تجدد الحوادث الامنية وتكرارها  وتصاعدها مما يعكس ان خلل ما في بنية الادارة العسكرية وتحديدا الملف السياسي ..
من دون شك الجنوب  بات محل تجاذبات لأطراف خارجية تعبث فيه  وتسخر امكانياتها لتحويلة مسرحا موبؤا لتصفية حساباتهم على أراضي غيرهم ؟؟
هنا لم تجد عدن ولا محيطها  حواضن وطنية سياسية نزيهة  محترمة مهما أدعت بحبها لعدن والجنوب أو حتى لمشروع اليمن الاتحادي ان تقول كفى ؟؟
لسنا بحاجة لأموالكم  ولا دعمكم  ان  كان  يهدف إلى  تحويل  أرضنا إلى ساحة لصراعكم ؟!

فكلما تعددت المكونات يجب ان تكون مشاريع للأثراء  الوطني والمدني  وتبعث  ببرامج من أجل الأستقرار والتنمية والنزاهة والأرتقاء بحياة الأنسان وخدمة الوطن .
مشكلتنا بأن هناك من لا يجروء  على قول كلمة صدق للاطراف  في التحالف  ولا حتى دول الصراع  ( الأمارات والسعودية وقطر وايران وتركيا) ان كانوا لاعبيين اساسيين أو وكلاء لاطراف دولية  خفية ؟؟

والضحية هو الشعب الغلبان  بسبب اخفاقات  أطراف  ناعمة  لا تمتلك تجربة  في العمل السياسي  ولا تعي ما تقوم به  من تصرفات  وشيطنة  طرف اخر اكثر نزعة وتشدد ونرجسية وهوس حب السلطة  ليحتمي بها  للحصول على مكاسب  مادية  دون شعور  وادراك  بمتطلبات  المتغيرات  الدولية  .
فمن لا يمتلك تجربة في ادارة العمل السياسي وخلق تحالفات  بل ودعمها  وليس لديه  قناعة بأن مناخ الديمقراطية سبيلا لحل الصراع على السلطة في البمن شماله وجنوبه فلا داعي ان يضغط باتجاه تنميط  كيانات أخرى خارج جغرافيته السياسية ان تكون نسخة من كيانه شكلا ومضمونا؟؟

المزيد من : الاخبار المحلية