رئيس الجمهورية يوجه باعتماد مبلغ مليار ريال لتخفيف أضرار السيول والإعصار في حضرموت | رئيس الوزراء يشدد على ضرورة رفع مستوى الأداء لقوات الشرطة العسكرية | مقتل ممثل مسرحي في الضالع على يد مجاميع مسلحة | إنشاق قائد المنطقة العسكرية الخامسة وانضمامه إلى الشرعية |
اعلام
مقال السطر

تراجع الحاضنة الشعبية للمحافظ ( البحسني) ... لماذا ؟
13/06/2018 19:42:29

كانت صورة  اللواء فرج البحسني  محافظ حضرموت قايد المنطقة العسكرية الثانية  في  الحاضنة الشعبية والنخبوية  على امتداد حضرموت نظيفة وطيبة   بسبب ماضيه  العسكري وسمعته نظيفة أيضا
متكيا  على تاريخ مثقل بالنزاهة  لانه لم يتلوث  بفساد  موروث سلطة نظام الحكم السابق سياسيا وعسكريا وكان حينها خارج البلد منذ نزوح الكوادر الجنوبية بعد حرب 1994 الظالمة ...

دفغت المتغيرات الجديدة  بالبحسني  كاقايد عسكري  ضمن اعادة تشكيل قيادة المنطقة  الثانية  وتصدر التاييد له  في المزاج  الشعبي داخل حضرموت وخارجها بعد  تحرير المكلا من تنظيم القاعدة حيث تسلطت الاضواء الإعلامية  لإبارزه  قايدا للتحرير  مما اكسبه  تعاطف منقطع النظير وقبول لدى قيادة  البلد ...
عموما  ومع مضي فترة  مابعد نصر 24 ابريل 2016م كانت خفايا التنافس بينه وبين المحافظ السابق  احمد بن  بريك  تدار بشي من الخفى  يلحظها من كان يراقب  الاستقطابات ومرحلة الفرز  حينها كانت  كانت ملفات  ساخنة تتصدر المشهد فترة حكم المحافظ السابق بن بريك ابرزها ملف الخدمات والأمن  والقضايا السياسية  تعرض من خلالها  إلى  شتاء صنوف  الانتقادات والشتايم وووو
ولكنه  للامانة  تحلى بصبر مسئول  وبقدرة عالية  من الرزانة ولم يتعامل بشي من ردة الفعل والانتقام بل كان متسامح  رغم المآخذ على شطحاته  الزايدة ...
في للوقت الذي كان  اللواء  فرج البحسني  قايدا للمنطقة العسكرية الثانية  وعلى اطلاع بما يجري وخاصة في ملف  الخدمات كالكهرباء ومشاكلها واتفاقيات الطاقة المشتراه  ولم نسمع  اي موقف رسمي  من قايد عسكري للمحافظ وربما هو يريد ان يناى بنفسه عن التدخلات  خارج اختصاصه..
على اية حال  جاءت المفاجئة غير متوقعة ان  يعين البحسني محافظا خلفا للواء بن بريك  اضافة الى تمسكه بقيادة  المنطقة  ..
هناك من يعول عليه  احراز قدرا معقولا في الحد من الفوضى  والفساد وتقليص مساحة كبيرة من ارث النظام السابق وتفكيك شبكة مصالحه  من خلال امساكه بمنصبيين مدني وعسكري  .

غير انه خيب توقعات  الناس  وامالهم  المرسومة  مسبقا ومع تعاظم حجم  المشكلات والتداخلات  وارث التعقيدات  لم يتعامل معها بشي من المسئولية والشفافية ربما يعتقد ان كثير من الجراءة والصراحة  قد تسبب له  احراجات مع طرف ما في التحالف   يعتقد انه  صاحب القرار و الفصل    بيد انه ممكن  يواجهه بخطاب  وحجج واقعية  لكي ينظف ضميره من الشوائب  العالقة والتي تكبر كل يوم في الوسط الاجتماعي والشعبي ..
البحسني  عاش اكثر من عشرين عاما خارج  تفاعلات العمل السياسي بالمرة ولا يمتلك قدر كبير من المعلومات عن طبيعة الصراع وثقافة الناس والتحوالات التي تراكمت  خلال اكثر من عقديين
من غير المعقول ان يوظف القبضة العسكرية في مواجهة الناس  مثلما يفعل اليوم .
التعقيدات التي لم يواجها بحزم ومسؤولية على طبيعة  عمله وادارته  وهي :
1 لم يتعامل بشفافية  من منطلق المسئولية مهما كانت تبعاتها فمثلا  الكهرباء الكل يعرف انه  موروث تراكمي ويتطلب اموال مهولة
ما الذي يمنع المحافظ فرج ان يقول  للناس  دخلنا المالي الوارد الى حساب  المحافظة  هو : 1/2 / 3 / ريال ينطح ريال  بشفافية عالية ومعلنة  كمان.
2  لا بستطبع  ان  يقول  للاخوان الاشقاء الاماراتيين لا  في القضايا الحساسة كالحريات  بمعنى يقنعهم ان  تدخلاتهم   في ملفات حساسة تضعف من سلطته  ولا يمرر مايمكن يهز من وضعه امام  الناس  واعتقد هما سيتفهمون  لمبرره وخصوصية المواطنين .
3 ملف المعتقلين  ومطار الريان مازال يشكلان لغط عند الناس .
ربما هما يقعون احيانا  ضحية لدسائيس  كيدية  لبعض  الجهلة الذين ينطلقون في علاقاتهم من دوافع نفعية وصولية كذا نظرات وتقديرات  شلل الطيش ..
عيب البحسني انه  لا  يحافظ على تحالفاته من السهل ان يضحي بهم حين يواجه مايراهم كبار  وينطلق  من قاعدة رضاء الناس  كلهم  صغيرهم وكبيرهم ؟؟!
دكتاتورية  الادارة  واحتكار الصلاحيات وتركيزها في شخصه حالت دون انجاز العمل الاداري  في المؤسسات .
خلق حاجز بينه وبين الناس  واعتماده  على نخب او مقربين وقت الازمات

فشله في ادارة التوازنات   في الموافع التنفيذية  ناهيك عن  الشكوك والهواجس الامنية  في تعامله  مع الاخرين سبب اهتزاز ثقته  وتاثير الوشايات عليه
اللجو الى  توظيف  الجناح  العسكري واقحامه في قضايا مدنية   غند الازمات دون مراعاة للبنية القانونية  المدنية.
عدم  تركيزه على مواجهة الفساد في القطاعيين المدني والعسكري فابات من الضروري ادخال قيادة  المنطقة  تحت الرقابة المحاسبية  لان غض النظرعنها  ربما  يوسع من دائرة  شبكة  المصالح  والفساد  داخل المؤسسة العسكرية  .
اهمال  التشديد  في  الصرامة والمتابعة لمختلف  التشكيلات العسكرية  ومداخليها المالية  بات يشكل  اليوم لغط واسع  عند النخب الحضارم .
شخصيا يؤلمني ان  تصل  ردات الفعل الغاضبة في المكلا  الى هذا السقف  حد  توظيف السوشل مديا  من خلال منتجة  تصريحات المحافظ  مع  تعبيرات ساخرة  على خلفية تصريحات سابقه له   لاعتبارات ان البحسني  شخصية  سلوكها الاخلاقي تفرض احترامها رجل مؤدب  في تعامله الشخصي على اقل تقدير  .
لكن  لشروط الصراع واللعبة الاقليمي يفترض ان يستوعب  تحركاتها لخطأ  ليس كل من قال  سيقدم لكم الدعم دون التنسيق مع الحكومة يصير مصدقا ،بل إن البلدان تحكمها أعراف بوتوكولية !!
وبسبب حسن نيتك وظنك تعامل غيرك بنفس المستوى في  ملفات وازنه  اقليميا  من المستحيل  القفز فوق التعامل الرسمي بين الدول لسواد عيون  محافظة ؟؟
بشكل استثنائي عن مثيلاتها ؟؟؟!

وكفى  

المزيد من : مقالات