نص مببادرة المبعوث بشأن ميناء ومدينة الحديدة المقدة في مشاورات السويد | السعودية تقدم منحة رافعتيين إلى مينائي عدن والمكلا | اليمن تعلن قبولها بدور أممي في ميناء الحديدة مقابل ان تكون المدينة تحت سيطرة الشرعية | وزير حقوق الانسان لا يتحقق اي سلام في بلادنا دون الانتصار لحقوق الضحايا |
اعلام
مقال السطر

المهرة تحتشد ضد التحالف وتنديدا بالوضع الاقتصادي في البلاد
05/10/2018 13:20:29

المهرة / حضرموت برس

احتشد أبناء محافظة المهرة اليوم الجمعة في مدينة الغيظة، لرفض التواجد العسكري والتدخلات السعودية والإماراتية في محافظة المهرة، وتنديدا بالوضع الاقتصادي المزري الذي تعيشه البلاد.
المشاركون في مظاهرات اليوم رفعوا أعلام الجمهورية اليمنية، ورددوا هتافات رافضة للتواجد السعودي الإماراتي على الأراضي اليمنية . لجنة تنظيم الاعتصام قالت في بيان لها، إن مهرجان اليوم يأتي ضمن الفعاليات الجماهيرية لأبناء محافظة المهرة التي بدأت منذ فترة طويلة لتؤكد رفضها لكل الممارسات التي تمس كرامة وسيادة وهوية محافظة المهرة اليمنية. وجدد المعتصمين وقوفهم إلى "جانب الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية عبده ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وإلى جانب التحالف العربي في تحقيق أهدافه المعلنة"،

مؤكدين في الوقت ذاته رفضهم لأطماع التحالف في محافظة المهرة، ومشروع انبوب النفط السعودي الذي لا يحمل أي غطاء قانوني. وأكد البيان، الذي تلقى "المهرة بوست" نسخة منه، على استمرار احتجاجاتهم بإرادة قوية من كل أبناء المهرة، وتمسكهم بسلمية نضالهم حتى تحقيق كافة المطالب المشروعة التي كفلها دستور الجمهورية اليمنية، وكافة القوانين والمواثيق الدولية التي حددها المعتصمين في ست نقاط أبرزها إنهاء التواجد العسكري السعودي في المحافظة، وتسليم المنافذ الحدودية.

وأشار البيان إلى وقوف أبناء المهرة إلى جانب الشعب اليمني في رفض ما آلت إليه الأوضاع المعيشية والوضع الاقتصادي المزري، والذي تسبب بمجاعة هي الأسوأ في العالم. وطالب البيان "الحكومة الشرعية والقيادة السياسية بسرعة معالجة الأوضاع الاقتصادية وتحسين معيشة المواطنين وفضح المتسببين في الأزمة الاقتصادية، وانهيار العملة الوطنية أيا كان ومصارحة الشعب بكل الحقائق قبل أن تشهد البلاد ثورة جياع لن تبقي ولن تذر".

ودعا بيان المعصتمين كل أحرار الوطن في الداخل والخارج إلى التضامن مع أبناء المهرة في نضالهم ومطالبهم المشروعة.  وكان أبناء المهرة قد أعلنوا العودة إلى الاعتصامات منتصف سبتمبر الماضي، بعد انقلاب قيادة التحالف السعودي الإماراتي والسلطة المحلية في المحافظة على تنفيذ بنود إتفاق مع المعتصمين، تم رفع الإعتصامات على موجبه لمدة شهرين.   



المزيد من : الاخبار المحلية