قائد عسكري إيراني : ثقافة قواتنا الإيرانية موجودة في اليمن ولبنان وفلسطين | رئيس الجمهورية يتسلم رسالة من الرئيس الروسي | البرلمان اليمني يوجه الحكومة بعدم التعامل مع المبعوث الأممي غريفيث | الحكومة الشرعية تدعو الى إجراء تصحيح شامل لآلية العمل الإغاثي في البلاد |
اعلام
مقال السطر

محافظ حضرموت يدشن الأمسيات الرمضانية ويكشف حساب مشروعات المحافظة
09/05/2019 17:50:51

المكلا / حضرموت برس/ خاص

دشن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم الخميس، الأمسيات الرمضانية لهذا العام 1440هـ - 2019م، وأقامت السلطة المحلية بالمحافظة بهذه المناسبة مأدبة إفطار وأمسية رمضانية بالمكلا للأجهزة والقطاعات المدنية والفعاليات السياسية والمجتمعية.
وخلال الأمسية، قال البحسني، إن "الأمسيات الرمضانية أصبحت تقليداً راسخاً نحييه كل عام وفي مثل هذه الأيام من الشهر الفضيل ، نلتقي لنتبادل التهاني والدعاء بقبول صيامنا وقيامنا وطاعتنا وبالمقابل نتبادل فيها الآراء ووجهات النظر حول ما يعتمل في محافظتنا ونبحث في مكامن السلب والإيجاب .. ونعتبرها فرصة لتقييم مستوى أدائنا خلال عام أنقضى ونخطط لما نريد عمله لعام مقبل ومستقبل آتٍ".
وتطرق المحافظ البحسني إلى ما شهدته المحافظة خلال الفترة المنصرمة من نجاحات ملموسة على مختلف المستويات ، حيث أشار إلى أنه خلال الأعوام الثلاثة المنصرمة 2017-2019م بلغ إجمالي المشاريع المنفذة على مستوى المحافظة عموماً 326 مشروعاً منها في قطاع التربية والتعليم 84 مشروعاً، والصحة 19 مشروعاً ، والكهرباء 37 مشروعاً ، الإشغال العامة والطرق 58 مشروعاً ، المياه والصرف الصحي 73 مشروعاً ، الزراعة 8 مشاريع ، الموانئ 15 مشروعاً ، وفي التعليم الفني 3 مشاريع .
ووجه البحسني بصرف خمسة مليار ريال يمني لاستكمال بناء المشاريع المتعثرة بالوادي والصحراء واعتماد بناء مباني كليات جامعة سيئون ، والتوجيه باعتماد تجنيد (3000) مجند من أبناء حضرموت الوادي والصحراء لحفظ أمن واستقرار وادي وصحراء حضرموت .
وأشار المحافظ إلى احتفالات المحافظة بالذكرى الثالثة لتحرير مدينة المكلا وساحل حضرموت وقال إن الاحتفال بهذه المناسبة هو احتفال لتخليد أرواح شهدائنا الأبرار احتفال بتحقيق المنجزات المحققة والتي ينبغي علينا أن نفخر ونفاخر بها خاصة وإنها تتم في ظروف غاية الصعوبة والتعقيد ظروف الحرب المستعرة التي تشهدها مناطق كثيرة في الوطن .
ودعا المحافظ الى وحدة الصف الحضرمي وتكاتف الجهود وتشابك الأيدي من أجل بناء وتطور وازدهار حضرموت .. لأن حضرموت لن يبنيها غير سواعد أبناءها ، وقال : "علينا جميعاً أن نمثل لحمة واحدة ، وأن نركن جانباً أية خلافات جانبية وثانوية تعرقل مسارنا" .
ودعا المحافظ وسائل الإعلام الى إيضاح حقائق الأمور وعدم تشويه الحقائق ، كما دعا المشتغلين في قطاعات مرافق ومؤسسات الدولة إلى رفع مستوى أدائهم في تنفيذ واجباتهم الوظيفية والالتزام بقوانين العمل ،
وقال المحافظ مخاطباً المشائخ والعلماء : " على عاتقكم تقع واجبات كبيرة في هذا الشهر الفضيل وفي غيره من الشهور وهو إشهار كلمة الحق واستغلال المنابر في التوعية لنبذ تلك المظاهر غير السوية التي قد تبرز بين الحين والآخر وخاصة بين أوساط الشباب".
ووجه محافظ حضرموت خطابه لقطاع الشباب قائلاً: "إن مستقبل حضرموت وبناءها بأيديكم فأنتم الحاضر وكل المستقبل، اتجهوا نحو التعليم العالي والتخصصي لأن الأمم لا ترقى إلى العلياء إلا بالعلم واستقامة الأخلاق والسلوك القويم" .
كما خاطب المحافظ ممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية قائلاً : "ان حضرموت أمانة في عنق كل أبناءها وأنتم جزء رئيس وفاعل في المجتمع وعليكم تقع مسئولية تجنيب حضرموت وأبناءها مغبّات الصراعات والانقسامات، دعونا نتمترس في خندق واحد أسمه حضرموت وأبناءها " .
كما توجه بالحديث لقطاع المرأة قائلاً : "أنتن نصف المجتمع ودوركن لا يفترض في الأعمال المنزلية أنتن جزء فاعل مكمل في المجتمع عليكن الانخراط في خدمة هذا المجتمع من خلال جمعياتكن ومؤسساتكن واتحاداتكن .. نظموا صفوفكن وقمن بوضع البرامج والخطط التي تخدم المرأة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام" .
وكان مدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بساحل حضرموت الشيخ أحمد علي السعدي ، تحدث بكلمة تطرق فيها الى خيرات الشهر الفضيل ، ودعا الى مزيد من التكافل في هذا الشهر وغيره من الشهور ، كما دعا المجتمع الى التماسك للحفاظ على نعمة استتاب الأمن والاستقرار وانجاز المشاريع الخدمية ومشاريع البنية التحتية ، مناشداً رجال الخير الى مساعدة المعوزين والمحتاجين والفقراء .



المزيد من : الاخبار المحلية